مقالات, أسئلة, استفسارات, مواضيع مختلفة في التصوف الاسلامي


    رسالة شكر وحترام وتجليل من أخ وحيد سكيكدى إلى سيدي الحاج محمد الشريف

    شاطر
    avatar
    وحيد سكيكدى

    المساهمات : 35
    تاريخ التسجيل : 06/12/2012
    العمر : 41

    رسالة شكر وحترام وتجليل من أخ وحيد سكيكدى إلى سيدي الحاج محمد الشريف

    مُساهمة  وحيد سكيكدى في الجمعة أغسطس 29, 2014 1:18 pm

    بسم الله و على بركة الله ، و أصلي و أسلم على خاتم أنبياء الله ، محمد بن عبد الله و على آله و أصحابه الطاهرين ، و رضي الله على العلماء العاملين

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .
    في هذا الحصن المنيع المنور بما يتلى فيه من كتاب الله ، و بما يدرس فيه من علوم شرع الله ، و بما يردد فيه من ذكر الله و حلقاته التي أمر الرسول صلى الله عليه و سلم أن يرتع فيها من وجدها .
    في هذه الزاوية العامرة التي يتنور الداخل إليها بما فيها من أسرار و أنوار السلف الصالح ، الذي على قدوتهم و طريقتهم و ثمرة من ثمرات شجرتهم الطيبة سيدي الحاج محمد الشريف
    شمس فضل طـلعت في أفقنـا فانجلى عنا بـها كل قـــتم
    حجة الله على الخلق فـــمن عارض الحجـة فهو الـمنفصم
    خادم الـسنة مـخدوم الـورى فاعجبوا من خادم ، كيف خدم
    ظهرت أسـراره وانـبجـست مـن طوايـاه ينابيـع الحـكم
    زاده الله تـعـالى رفـعـــة فلقد أسدى لنـا النفع الأعـم
    حـدّثوا عـنه بـما شئتـم ولا حرج عنـكم فهذا الخير يـم
    قد روى الفيـض لنا عن نائـل عن عطاء ، عن يسار ، عن كرم
    وروى الـكل لنا عـن جـابر عن سعيد ، أنه السعد الأتـم
    صـرت يا عيد بـه عيد هــنا كيف لاوهو الإمام الـمحترم
    أنت تـأتي بسـرور ينقــضي و هــو للخـلق سرور و نعم
    ذو مــزايا لا يفي المدح بـها كيف يحويها قصـوري لا و لم
    و مـرامي منكم نيل الـرضـى إن قلبي لكسير ذو ألــــم
    فانظــرونا نظرة تصلحـنــا واعتقوا ذو الرق فالفضـل لكم
    قد نزلــنا ساحة الليث و مـن كان جار الليث قط لم يــظم
    و حللنـا حرمـا آمنـا ، و لا أحـد يـجني على من بالحرم
    و عليـكم من تحيـات سـمت ما أضاء البرق ، أو سحت ديم
    و على الإخوان طــرا سيّـما من أتى المسجد أو من قد خدم
    و على الأقـطاب أشياخ لنـا ذكرهم يشفي عـضالات السقم
    شيخنا المختار شيخ كـاسمـه و ابن عزوز الجناب المنفخـم
    تارزي بـاشا من حـاز العـلا أزهري فخر عرب و عـجـم
    جد لنا يا ربنا مـن فـيـضهم و اصلحن أحوالنا يا ذا الكـرم
    صـلوات الله تتـرى للــذي قـد هدانا ، و به الأمر ختم
    و على آل و صـحب كـرموا ما سرى البدر و ما خط القلم ضـاع عرف البان إذ أرخـها تاسع الحجـة يـوم يغتــنم


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس مايو 25, 2017 5:19 pm